دخول
...
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
11656 المساهمات
3413 المساهمات
3332 المساهمات
3308 المساهمات
2855 المساهمات
2254 المساهمات
2058 المساهمات
2046 المساهمات
1937 المساهمات
1776 المساهمات
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
...
facebook1
iframe
إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان


    شاطر
    اذهب الى الأسفل
    avatar
    ARTAEK
    عضو جديد
    عضو جديد
      :
    ذكر
    عدد الرسائل : 8
    العمر : 56
    تاريخ التسجيل : 23/05/2008

    الألوان في القرآن الكريم

    في الأحد 25 مايو 2008, 19:27


    الألوان في القرآن الكريم

    الالوان في القرآن الكريم بلاغة في البيان


    سبحان الله العظيم الذي علم الإنسان ما لم يعلم، دعانا إلى التأمل في الكون، وفي ما خلق من إنسان وحيوان ومن نباتٍ وجماد كي نفكر ونعقل. وقد ذكر الله في محكم آياته بعضاً من الألوان التي نستطيع ان نعتبرها ألواناً طبيعية أوألواناً أساسية، وبضعاً من الألوان الثانوية. فذكر( الأحمر ـ الأصفر ـ الأزرق). وهي ألوان أساسية ولم يذكر من الألوان الثانوية سوى الأخضر والأسود وهما من الألوان المركبة. ويقول سبحانه وتعالى: ( ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين) وقال تعالى: ( وما ذرأ لكم في الأرض مختلف ألوانه. إن في ذلك لاية لقوم يذكرون) لقد جعل الله مما خلقه ووضعه في الأرض من نبات وحيوان وجماد مختلفة الألوان. ووضع جملة( مختلف ألوانه ) عامة ولم يحددها ليوحي بتعدد ألوان النبات والحيوان فتكون عبرة وعظة وتذكرة. ثم ذكر الله بعد ذلك في آيات عديدة بعض من الألوان كل على حدة.

    اللون الأصفر:

    قال تعالى في سورة البقرة: ( قالوا ادع لنا ربك يبين لنا مالونها. قال إنه يقول إنها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين)
    وجاء في سورة الروم( ولئن أرسلنا ريحاً فرأوه مصفراً لظلوا من بعده يكفرون)
    أما سورة المرسلات فيذكر البيان الألهي: (إنها ترمي بشرر كالقصر كأنه جمالت صفر).
    لاريب أن للون الأصفر دلالات مختلفة ومتعددة بالآيات الكريمة. فقد وصف الله سبحانه وتعالى البقرة بأنها صفراء فاقع لونها تسر الناظرين دلالة على جمالها وتألقها وحيويتها وذلك في عبارة موجزة بليغة. أما في سورة الروم والزمر والحديد فاللون/ الأصفر/ عبارة عن نذير لفقدان الحياة والحيوية والعدم والحطام، ويعبرعن الضخامة والتكتل بربطه بالجمال الصفراء، المتحركة في وصف فني رائع لمعنى الشرر الملتهب المتطاير.

    اللون الأبيض:

    ورد في سورة آل عمران( يوم تبيض وجوه وتسود وجوه فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون. وأما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله هم فيها خالدون)
    وفي سورة يوسف قال تعالى: ( وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم)
    إن البياض هو قمة الصفاء والنقاء والوضوح، والسواد هو قمة القتامة والإعتام، وهما يتتابعان في آية واحدة للتعبير عن التباين الشديد بين لونين متناقضين أقصى التناقص لإبراز المعنى. ويستعمل الأبيض( في الطهر والقبول عند الله، إن المؤمنين سينالون الرحمة وهم فيها خالدون). كما أنه يظهر جمالاً رائعاً حيث شبه الله به - لجماله وصفاته- في( سورة الصافات) الكأس عندما يحتوي على شراب طاهر فيه لذة للشاربين. كما أنه وصف به زوجات أهل الجنة ذوات العيون السوداء الكاحلة والمشبهات بالبيض المكنون تعطي تأثيراً جميلاً للون الأسود عندما يتباين مع اللون الأبيض، فقمة التباين هذه تعطي للأبيض نصاعة ووضوحاً وتعطي للأسود قتامة.

    اللون الأزرق:

    قال تعالى: ( يوم ينفخ في الصور ونحشر المجرمين يومئذ زرقاً).
    اللون الأزرق هو اللون الوحيد الذي يغمر سطح الأرض، ويغلفها وينعكس من الغلاف الجوي على شكل مسطح أزرق غامق عريض لانهائي يسمى السماء، كما أنه يحدد الأبعد ويعطي الشعور بالعمق وهو لون قابل للتأثر سلبي بارد، يمتاز بتخفيف التوتر والعصبية عند الإنسانـ بعكس اللون الأحمر المثير للأعصاب والباعث للهيجان، إنه في السماء سموٌ وعمق ويرمز إلى المحبة، وفي المياه برودة وارتواء. وقد ورد في القرآن في هذه الآية دلالة على أن هذه الأجسام لاتبلغ الموت أوالحياة. فالمعروف أن لون الدم هو الأحمر وعندما يتحول إلى الأزرق فهي تعني احتباس الأكسجين الشديد وفساده، وهي أصدق تعبير عن الحشر. وهو لون شفاف كالأثير ظليل الرحمة وهو شامل كمفهوم القدرة الإلهية.

    اللون الأخضر:

    حظي اللون الأخضر كما ذكر في القرآن الكريم أكثرمن أي لون آخر فهو يمثل في البيان الإلهي الخير والجمال والسلام والهنا. وقد وصف الله به زينة ملابس أصحاب الجنة الحريرية وصفا لامثيل له للون مختار من ألوان الجنة. يدل على النعيم فأحيا به الأرض بعد موتها.
    جاء في سورة الرحمن( متكئين علىرفرف خضر وعبقري حسان) وفي سورة يس يقول تبارك وتعالى( الذي جعل لكم من الشجر الأخضر ناراً فإذا أنتم منه توقدون)

    اللون الأحمر:

    قال تعالى( ألم تر أن الله أنزل من ا لسماء ماء فأخرج به ثمرات مختلفاً ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود)
    إن تمثيل الألوان في هذه الآية الكريمة لايمكن أن يخطر على بال، فالعلاقة هنا في المعاني يأسر الألباب، نزول الماء من السماء على أرض ظامئة لالون فيها ولاحياة تعقبه ظهور النباتات، بعد هذه الوحشة، وإخراج الثمرات بألوان شتى فلا تحديد هنا للون أو المجموعة من الألوان دون أخرى، وهو متروك للخيال. ولكن عندما تلتها كلمة الجبال مباشرة بضخامة تأثيرها ووصفها على شكل مجموعات بيضاء وحمراء متنوعة الدرجات بمجموعات شديدة السواد، فإن ذلك يؤكد التباين وقوة التعبير التشكيلية في تمثيل اللون الأحمر بوضعه بين اللون الأبيض والأسود حيث يظهر الأبيض أكثر نصوعاً ووضوحاً بين اللونين الأسود والأحمر.

    اللون الأسود:

    قال تعالى في سورة آل عمران( يوم تبيض وجوه وتسود وجوه. فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون)
    وفي سورة فاطر ( ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فأخرجنا به ثمرات مختلفاً ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود ومن الناس والدواب والأنعام مختلف ألوانه كذلك إنما يخشى الله من عبادة العلماء إن الله غفور رحيم) وفي سورة الزخرف يصف الله وجه الإنسان بالسواد دلالة على الحرج والخزي، كذلك ضرب الله مثلاً بشدة السواد في (وغرابيب سود) وهي جمع غراب المعروف بلونه الأسود الحالك.
    ويختلف تأثير اللون الأسود عندما يحيط به لون أو يقع خلفه أو أمامه لون آخر ناصع أو مضيء حيث يتغير سطوع اللون وكنهه وتأثيره تبعاً لاختلاف هذه الأوضاع. فالأسود لايظهر جليا مشرقاً إلا عندما يوضع بجواره اللون الأبيض أو الأحمر أو الأصفر.


    avatar
    krimovialar
    المراقب العام
    المراقب العام
      :
    ذكر
    عدد الرسائل : 3413
    العمر : 49
    تاريخ التسجيل : 21/12/2007



    رد: الألوان في القرآن الكريم

    في الأحد 25 مايو 2008, 19:38
    بـــــــــــــــــــــــــــــــــارك الـــــــــلـــــــــــــــــه فـــــــــــــــــيــــــــــــــك
    عبدو2000
    عضو جديد
    عضو جديد
      :
    ذكر
    عدد الرسائل : 22
    العمر : 22
    تاريخ التسجيل : 29/05/2008

    رد: الألوان في القرآن الكريم

    في الخميس 29 مايو 2008, 14:10
    شكرا شكرا شكرا
    avatar
    الونشريسي
    المدير العام
    المدير العام
      :
    ذكر
    عدد الرسائل : 11656
    العمر : 50
    المزاج : هادئ
    تاريخ التسجيل : 13/12/2007
    http://bour.talk4her.com

    رد: الألوان في القرآن الكريم

    في الخميس 19 يونيو 2008, 12:31
    جزاك الله خيرا أخي الكريم ونفع بك الامة
    dif_hocine
    عضو جديد
    عضو جديد
      :
    ذكر
    عدد الرسائل : 24
    العمر : 48
    تاريخ التسجيل : 22/04/2008

    رد: الألوان في القرآن الكريم

    في الجمعة 02 يناير 2009, 13:27
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:


    الألوان في القرآن الكريم

    الالوان في القرآن الكريم بلاغة في البيان


    سبحان الله العظيم الذي علم الإنسان ما لم يعلم، دعانا إلى التأمل في الكون، وفي ما خلق من إنسان وحيوان ومن نباتٍ وجماد كي نفكر ونعقل. وقد ذكر الله في محكم آياته بعضاً من الألوان التي نستطيع ان نعتبرها ألواناً طبيعية أوألواناً أساسية، وبضعاً من الألوان الثانوية. فذكر( الأحمر ـ الأصفر ـ الأزرق). وهي ألوان أساسية ولم يذكر من الألوان الثانوية سوى الأخضر والأسود وهما من الألوان المركبة. ويقول سبحانه وتعالى: ( ومن آياته خلق السماوات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين) وقال تعالى: ( وما ذرأ لكم في الأرض مختلف ألوانه. إن في ذلك لاية لقوم يذكرون) لقد جعل الله مما خلقه ووضعه في الأرض من نبات وحيوان وجماد مختلفة الألوان. ووضع جملة( مختلف ألوانه ) عامة ولم يحددها ليوحي بتعدد ألوان النبات والحيوان فتكون عبرة وعظة وتذكرة. ثم ذكر الله بعد ذلك في آيات عديدة بعض من الألوان كل على حدة.

    اللون الأصفر:

    قال تعالى في سورة البقرة: ( قالوا ادع لنا ربك يبين لنا مالونها. قال إنه يقول إنها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين)
    وجاء في سورة الروم( ولئن أرسلنا ريحاً فرأوه مصفراً لظلوا من بعده يكفرون)
    أما سورة المرسلات فيذكر البيان الألهي: (إنها ترمي بشرر كالقصر كأنه جمالت صفر).
    لاريب أن للون الأصفر دلالات مختلفة ومتعددة بالآيات الكريمة. فقد وصف الله سبحانه وتعالى البقرة بأنها صفراء فاقع لونها تسر الناظرين دلالة على جمالها وتألقها وحيويتها وذلك في عبارة موجزة بليغة. أما في سورة الروم والزمر والحديد فاللون/ الأصفر/ عبارة عن نذير لفقدان الحياة والحيوية والعدم والحطام، ويعبرعن الضخامة والتكتل بربطه بالجمال الصفراء، المتحركة في وصف فني رائع لمعنى الشرر الملتهب المتطاير.

    اللون الأبيض:

    ورد في سورة آل عمران( يوم تبيض وجوه وتسود وجوه فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون. وأما الذين ابيضت وجوههم ففي رحمة الله هم فيها خالدون)
    وفي سورة يوسف قال تعالى: ( وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم)
    إن البياض هو قمة الصفاء والنقاء والوضوح، والسواد هو قمة القتامة والإعتام، وهما يتتابعان في آية واحدة للتعبير عن التباين الشديد بين لونين متناقضين أقصى التناقص لإبراز المعنى. ويستعمل الأبيض( في الطهر والقبول عند الله، إن المؤمنين سينالون الرحمة وهم فيها خالدون). كما أنه يظهر جمالاً رائعاً حيث شبه الله به - لجماله وصفاته- في( سورة الصافات) الكأس عندما يحتوي على شراب طاهر فيه لذة للشاربين. كما أنه وصف به زوجات أهل الجنة ذوات العيون السوداء الكاحلة والمشبهات بالبيض المكنون تعطي تأثيراً جميلاً للون الأسود عندما يتباين مع اللون الأبيض، فقمة التباين هذه تعطي للأبيض نصاعة ووضوحاً وتعطي للأسود قتامة.

    اللون الأزرق:

    قال تعالى: ( يوم ينفخ في الصور ونحشر المجرمين يومئذ زرقاً).
    اللون الأزرق هو اللون الوحيد الذي يغمر سطح الأرض، ويغلفها وينعكس من الغلاف الجوي على شكل مسطح أزرق غامق عريض لانهائي يسمى السماء، كما أنه يحدد الأبعد ويعطي الشعور بالعمق وهو لون قابل للتأثر سلبي بارد، يمتاز بتخفيف التوتر والعصبية عند الإنسانـ بعكس اللون الأحمر المثير للأعصاب والباعث للهيجان، إنه في السماء سموٌ وعمق ويرمز إلى المحبة، وفي المياه برودة وارتواء. وقد ورد في القرآن في هذه الآية دلالة على أن هذه الأجسام لاتبلغ الموت أوالحياة. فالمعروف أن لون الدم هو الأحمر وعندما يتحول إلى الأزرق فهي تعني احتباس الأكسجين الشديد وفساده، وهي أصدق تعبير عن الحشر. وهو لون شفاف كالأثير ظليل الرحمة وهو شامل كمفهوم القدرة الإلهية.

    اللون الأخضر:

    حظي اللون الأخضر كما ذكر في القرآن الكريم أكثرمن أي لون آخر فهو يمثل في البيان الإلهي الخير والجمال والسلام والهنا. وقد وصف الله به زينة ملابس أصحاب الجنة الحريرية وصفا لامثيل له للون مختار من ألوان الجنة. يدل على النعيم فأحيا به الأرض بعد موتها.
    جاء في سورة الرحمن( متكئين علىرفرف خضر وعبقري حسان) وفي سورة يس يقول تبارك وتعالى( الذي جعل لكم من الشجر الأخضر ناراً فإذا أنتم منه توقدون)

    اللون الأحمر:

    قال تعالى( ألم تر أن الله أنزل من ا لسماء ماء فأخرج به ثمرات مختلفاً ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود)
    إن تمثيل الألوان في هذه الآية الكريمة لايمكن أن يخطر على بال، فالعلاقة هنا في المعاني يأسر الألباب، نزول الماء من السماء على أرض ظامئة لالون فيها ولاحياة تعقبه ظهور النباتات، بعد هذه الوحشة، وإخراج الثمرات بألوان شتى فلا تحديد هنا للون أو المجموعة من الألوان دون أخرى، وهو متروك للخيال. ولكن عندما تلتها كلمة الجبال مباشرة بضخامة تأثيرها ووصفها على شكل مجموعات بيضاء وحمراء متنوعة الدرجات بمجموعات شديدة السواد، فإن ذلك يؤكد التباين وقوة التعبير التشكيلية في تمثيل اللون الأحمر بوضعه بين اللون الأبيض والأسود حيث يظهر الأبيض أكثر نصوعاً ووضوحاً بين اللونين الأسود والأحمر.

    اللون الأسود:

    قال تعالى في سورة آل عمران( يوم تبيض وجوه وتسود وجوه. فأما الذين اسودت وجوههم أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون)
    وفي سورة فاطر ( ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فأخرجنا به ثمرات مختلفاً ألوانها ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود ومن الناس والدواب والأنعام مختلف ألوانه كذلك إنما يخشى الله من عبادة العلماء إن الله غفور رحيم) وفي سورة الزخرف يصف الله وجه الإنسان بالسواد دلالة على الحرج والخزي، كذلك ضرب الله مثلاً بشدة السواد في (وغرابيب سود) وهي جمع غراب المعروف بلونه الأسود الحالك.
    ويختلف تأثير اللون الأسود عندما يحيط به لون أو يقع خلفه أو أمامه لون آخر ناصع أو مضيء حيث يتغير سطوع اللون وكنهه وتأثيره تبعاً لاختلاف هذه الأوضاع. فالأسود لايظهر جليا مشرقاً إلا عندما يوضع بجواره اللون الأبيض أو الأحمر أو الأصفر.


    نجمة الهضاب
    عضو جديد
    عضو جديد
      :
    انثى
    عدد الرسائل : 139
    العمر : 42
    تاريخ التسجيل : 14/12/2008

    رد: الألوان في القرآن الكريم

    في الجمعة 02 يناير 2009, 15:20
    موضوع ممتع ، شكرا لك.
    avatar
    narimane
    عضو جديد
    عضو جديد
      :
    انثى
    عدد الرسائل : 103
    العمر : 20
    العمل/الترفيه : طالبة متوسطة

    المزاج : هادئة
    تاريخ التسجيل : 10/01/2009

    رد: الألوان في القرآن الكريم

    في الخميس 05 فبراير 2009, 14:31
    aidam
    عضو جديد
    عضو جديد
      :
    ذكر
    عدد الرسائل : 37
    العمر : 23
    تاريخ التسجيل : 05/03/2009

    رد: الألوان في القرآن الكريم

    في الإثنين 23 مارس 2009, 15:18
    مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووور جزييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييلا
    avatar
    assmaa
    عضو ملكي
    عضو ملكي
      :
    انثى
    عدد الرسائل : 1338
    العمر : 25
    العمل/الترفيه : طالبة في الثانوية

    المزاج : trés gentille
    تاريخ التسجيل : 04/02/2009

    رد: الألوان في القرآن الكريم

    في الإثنين 23 مارس 2009, 15:44
    avatar
    assmaa
    عضو ملكي
    عضو ملكي
      :
    انثى
    عدد الرسائل : 1338
    العمر : 25
    العمل/الترفيه : طالبة في الثانوية

    المزاج : trés gentille
    تاريخ التسجيل : 04/02/2009

    رد: الألوان في القرآن الكريم

    في الإثنين 23 مارس 2009, 15:49
    avatar
    شهرزاد
    مشرفة
    مشرفة
      :
    انثى
    عدد الرسائل : 1608
    العمر : 48
    تاريخ التسجيل : 21/10/2008



    رد: الألوان في القرآن الكريم

    في الثلاثاء 24 مارس 2009, 19:36
    بارك الله فيك
    avatar
    غنينوشكا
    عضو جديد
    عضو جديد
      :
    انثى
    عدد الرسائل : 81
    العمر : 40
    تاريخ التسجيل : 16/09/2008

    رد: الألوان في القرآن الكريم

    في الخميس 16 أبريل 2009, 13:10
    تمتلىء اللغة العربية بتعبيرات وكتابات تستخدم اللون فيها …فمثلا نقول فلان ضحكته صفراء …ونقول فلان يتطاير الشرر الأحمر من عينيه …وهذا لأن وجهه يحتقن بالدم ويبدو أحمر …واللون الأحمر يعني الفعل القوي …فإذا خف ونقص تأثيره أصبح وردياً دلالة على الحياة السعيدة النشطة اللطيفة ، فيقال " حياة وردية " يعني السعادة …أما الأسود فيعني انعدام اللون والضوء ويرمز للحزن والموت …

    · ما هــــو اللـــون ؟

    اللون هو ذلك التأثير الفيزيولوجي الناتج على شبكية العين …سواء كان ناتجاً عن المادة الصباغية الملونة أو عن الضوء الملون …فهو إحساس إذن وليس له وجود خارج الجهاز العصبي للكائنات الحية …ولكن المصورون والمشتغلون بالصباغة وعمال المطابع يقصدون بكلمة اللون المواد التى يستعملونها لمادة التلوين .

    أما علماء الطبيعية فيقصدون بكلمة لون نتيجة تحليل الضوء ( الطيف الشمسي ) أو طول موجة الضوء ، وفى الحقيقة يوجد كل من المادة الملونة أى المادة الصباغية وكذا الشعاع الملون أى الضوء الملون .

    وقد حدد علم الطبيعة اللون بالدلالات الطبيعية الثلاثة الآتية :

    (1) طــول الموجــة :

    إن الإشعاعات التى تؤلف ضوء الشمس مثلاً يمكن أن تشتت بالاستعانة بمنظور ثلاثي إلى ألوان الطيف ( بنفسجي ، أزرق ، أخضر ..) التى تتميز بحسب أطوال أمواجها إذ أن لكل لون طول خاص للموجة ، وبعض الإشعاعات لا تستطيع العين أن تميزها مثل موجات تحت الحمراء وموجات فوق البنفسجية …

    (2) النقـــــاء :

    أى النسبة بين اللون وبين كمية الأبيض الموجودة .

    (3) عامل النصوع :

    أى كمية الضوء المنقولة أو المنعكسة من اللون وبذلك يمكن لعيوننا أن تسجل وتدرك هذه الألوان السبعة (بنفسجي –نيلي –أزرق –أخضر - أصفر –برتقالي –أحمر ) ومشتقاتها ودرجاتها المختلفة .

    o إدراك أو حس اللون :

    نحن لا نستطيع إدراك الأشياء الملونة إلا بواسطة الضوء الواقع عليها والذي ينعكس جزء منه إلى عيوننا –ولذلك فأي شئ ملون إذا ما سلط عليه ضوء قوي فإنه يعكس إشعاعاً أكثر وبالتالي يظهر أكثر نصوعاً أما إذا وقع هذا الشيء الملون تحت ضوء خافت فإنه يعكس قليلاً ويظهر غير واضح .

    وقد برهن العالم " نيوتن " أن الضوء هو أصل اللون " إن الضوء الأبيض يمكن تحليله إلى ألوانه الأصلية كما يمكن تجميع هذه الألوان لنحصل على الضوء الأبيض إذن ، فإذا وجد الضوء وجدت ألوان . وتبع ذلك أن طبيعة الضوء تؤثر على طبيعة الألوان ، فنجد أن الألوان تختلف فى مظهرها تحت ضوء النهار عنها تحت الإضاءة الصناعية ، ويمكنك التأكد من ذلك من ملاحظة لون قماش معروض داخل معرض مضاء بالضوء الصناعي ، ولون ذات القماش فى ضوء النهار العادي

    · لماذا نرى الأشياء ملونة ؟

    ان أى جسم معرض للضوء يمتص الإشعاعات ويعكس البعض الآخر ، ولون هذا الجسم هو لون الإشعاع المنعكس منه …فالفستان أحمر لأنه امتص كل إشعاعات الضوء الساقطة عليه وعكس إلى عيوننا الإشعاعات الحمراء ، وتنقل العين هذه الاحساسات إلى المخ عن طريق مجموعة الأقماع الشبكية الخاصة باللون الأحمر وبذلك يتكون الإحساس باللون الأحمر ، وكذلك فالمياه تبدو زرقاء لأن ضوء الشمس يعاني الانعكاسات الانكساريه وأثناء مروره فى طبقات الجو المختلفة فى رحلته إلى الأرض . بحيث تصل إلينا الإشعاعات الزرقاء فقط …ولهذا السبب أيضاً يبدو البحر أزرق اللون ، بينما تبدو أمواج البحر بيضاء بسبب إحتوائها على فقاقيع الهواء التى تعكس كل الأشعة الضوئية ولا تمتص منها شيئاً .

    والعين على درجة كبيرة من الحساسية خاصة اللون الأخضر ، وتنعدم هذه الحساسية عند نهايتي الأحمر والبنفسجي ، فالعين قادرة على إدراك أقل اختلاف فى اللون ويمكنها أن تميز من 200 إلى 250 لون .

    وتميز العين بسهولة الألوان البنفسجية والحمراء ولا تستطيع بسهولة أن تقدر فروق درجات الألوان الصفراء ، وكذلك فمن الصعب على عامل " الديكو" عمل ترميم لسيارة باللون الأصفر .

    ويريح العين الضوء الموحد خاصة الضوء الأبيض.

    · كيف تحس العين بالألوان ؟

    يعتقد العلماء أن هناك ثلاثة أنواع من النهايات العصبية الموجودة بشبكية العين ( الأقماع ) وهي :-

    × المجموعة الأولي : ذات حساسية خاصة لتأثير الموجات الطويلة أو اللون الأحمر .

    × المجموعة الثانية : ذات حساسية خاصة للموجات المتوسطة أو اللون الأخضر .

    × المجموعة الثالثة : ذات حساسية خاصة للموجات القصيرة أو اللون البنفسجي .

    وعلى هذا فاللون الأحمر يؤثر بقوة على المجموعة الأولي وله تأثير ضعيف على المجموعتين الأخيرتين ، وهكذا كل لون يثير مجموعة أو مجموعات مختلفة من هذه النهايات .

    فإذا أمكن إثارة المجموعات الثلاث فى وقت واحد وبنفس القوة نتج الإحساس باللون الأبيض ، وإذا لم تثر هذه المجموعات إطلاقا نتج الإحساس بالأسود .

    عمى الألوان

    بعض الناس يرون الأجسام بغير ألوانها الطبيعية ، فالألوان الحمراء يرونها سوداء أو الصفراء يرونها أكثر خضرة ومنهم من لا يستطيع التمييز بدقة بين اللونين الأزرق والبنفسجي وهذه العلة وراثية فى الغالب ، وقد تكون مكتسبة بعد بعض أمراض الشبكية والعصب البصري .

    والنوع الوراثي : يحدث أكثر فى الذكور ( 3 –4 % من الذكور ) ويندر حدوثه فى الإناث ، وإن كانت العلة تورث بواسطة الإناث إلى الذكور . والعمي الكلي للألوان نادر الحدوث وفيه لا يمكن للشخص تمييز أى لون . فجميع الألوان تبدو له رمادية ولكن ذات بريق مختلف .

    أما عمي الألوان الجزئي فأكثر انتشارا وفى أغلب الأحوال لا يستطيع الشخص التمييز بين الألوان الحمراء والخضراء . ومن هنا يتضح خطورة قيام مثل هذا الشخص ببعض الأعمال مثل سائق ، بحار ، طيار ، ولا علاج لهذه العلة سواء طبي أو جراحي …

    و لا علاقة بين حدة الإبصار والقدرة على تمييز الألوان …فقد تكون قوة الإبصار 6/6 ولا يمكن تمييز الألوان …كما أن العكس صحيح ، إذ قد تميز الألوان جيداً ويكون البصر ضعيفاً .

    الألوان فى الظلام :

    لا يمكن للعين أن تميز الألوان فى الظلام …

    وعند حلول الظلام ( الغروب مثلاً ، أو خبو الضوء الكهربائي ) …لا يمكن تمييز اللون الأحمر عن الأخضر …ثم تقل قدرة العين على تمييز الألوان الآتية بالترتيب : " البنفسجي ، الأزرق ، الأصفر ثم أخيراً الأخضر ، أى أن اللون الأخضر يعتبر أكثر الألوان وضوحاً أثناء الليل ) بينما اللون الأصفر هو أكثرها وضوحاً أثناء النهار .

    واللون الأحمر لا يثير الشبكية المكيفة للرؤية فى الظلام كما أنه لا يثير التفاعلات الكيماوية الحساسة للضوء …

    ولذا يستعمل اللون الأحمر فى الحجرات المظلمة الخاصة بتحميض الأفلام الحساسة
    الرجوع الى أعلى الصفحة
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى