دخول
...
بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
11656 المساهمات
3413 المساهمات
3332 المساهمات
3308 المساهمات
2855 المساهمات
2254 المساهمات
2058 المساهمات
2046 المساهمات
1937 المساهمات
1776 المساهمات
تدفق ال RSS

Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 
كود انت غير مسجل
مرحبا أيها الزائر الكريم, قرائتك لهذه الرسالة... يعني انك غير مسجل لدينا في المنتدى .. اضغط هنا للتسجيل .. ولتمتلك بعدها المزايا الكاملة, وتسعدنا بوجودك
...
facebook1
iframe
إعلانات تجارية

    لا يوجد حالياً أي إعلان


    شاطر
    اذهب الى الأسفل
    avatar
    تيما
    المراقب العام
    المراقب العام
      :
    انثى
    عدد الرسائل : 1656
    العمر : 20
    العمل/الترفيه : خياطة و معلمة للاطفال الروضة

    المزاج : ممتاز والحمد لله وحياتي مليئة بالتفاؤل
    تاريخ التسجيل : 15/01/2013




    بالشرح الية عمل نظام القبة الحديدية

    في الأربعاء 16 يناير 2013, 21:41



    ترسم التقييمات الاستخباراتية صورة قاتمة لآلاف الصورايخ والقذائف تمطر سكان اسرائيل وبنيتها التحتية في المستقبل، تميط الدولة اليهودية اللثام عن الجيل الجديد من نظام دفاعها الصاروخي. وكان نظام الدفاع الصاروخي الجديد ((آرو 3))، الذي صمم لاعتراض الصواريخ الباليستية، يطور تحت غطاء من السرية حتى وقت قريب. ولكن تل ابيب كشفت عن نموذج كامل للنظام الجديد وعرضته في معرض ومؤتمر دولي للطيران اقيم بمدينة القدس يوم الاثنين.
    وفي ظل المفهوم السائد بان تحديث الانظمة القائمة عملية لا تنتهي في ضوء التهديدات المتغيرة، كلفت القيادة الاسرائيلية المهندسين الذين يطورون ((آرو 3)) بتحقيق تقدم تكنولوجي ويشكلون منظومة ردع صاروخية يمكنها اعتراض الصواريخ الباليستية بعيدة المدى بدقة غير مسبوقة.
    وكما كان الحال عند تطوير النسختين السابقتين للنظام، دعمت الولايات المتحدة تطوير ((آرو 3)) الذي نفذته شركة ((ايروسبيس اندستريز)) الاسرائيلية المملوكة للدولة. ومن المتوقع ان يدخل النظام مرحلة العمل بحلول عام 2015، وفقا لمدير المشروع يواف تورجمان.
    جندت اسرائيل افضل مهندسيها في مهمة وطنية لاتخاذ اجراءات مضادة في اعقاب حرب لبنان 2006 التي سقط فيها ما يقدر بـ 4000 صاروخ كاتيوشا وقذائف هاون على شمال اسرائيل.
    وفي المؤتمر الذي عقد بالقدس يوم الاثنين برعاية حكومية سمح لكل من مديري مشروعات انظمة الدفاع الصاروخي بالتحدث لمدة 15 دقيقة لاطلاع الحضور من المتخصصين العسكريين والمدنيين على تقدم انظمة الدفاع الصاروخية الرائدة.
    وشهد المعرض بعض الانظمة التي دخلت الخدمة بالفعل وانظمة اخرى ما زالت قيد التطوير ومن المقرر تشغيلها في الاعوام المقبلة. وتم وصف مفهوم الدفاع الصاروخي الاسرائيلي الذي عرض يوم الاثنين بانه دفاع جوي فعال ومتعدد الطبقات اذ يشكل شبكة تهدف الى توفير درع شاملة ضد تهديدات متعددة على جبهات كثيرة.
    وقال مسؤولون دفاعيون ان اول مرحلة فى شبكة الدفاع الصاروخى متعددة المراحل هى نظام القبة الحديدية , الذى يعترض الصورايخ التى يتراوح مداها ما بين 5 الى 70 كم . وقامت شركة ((رفائيل)) بتطوير هذا النظام فى وقت قياسى فى " حوالى عامين ونصف من لوحة الرسم الى مرحلة التشغيل ".
    وبثت القناة العاشرة الاسرائيلة يوم الاحد اللقطات الاولى لاخر تجربة حية لنظام القبة الحديدية فى جنوب اسرائيل , واظهرت طواقم القوات الجوية الاسرائيلة فى مركز التحكم وهم يهتفون فرحا بعد نجاح النظام فى تدمير وابلا من ثلاثة صواريخ من طراز غراد واثنين من صواريخ القسام .
    اما المرحلة التالية فى الشبكة فهى نظام "درع داود " لاعتراض الانواع الصاروخية الاكثر قوة . وتقوم بتطويره شركة ((رفائيل)) بشكل مشترك مع عملا ق صناعة الصواريخ الامريكية ((رايثون)) , ومن المقرر ان يدخل النظام مرحلة التشغيل فى عام 2013 , وفقا لما ذكر العقيد تسفيكا حاييموفيتش قائد قوات الدفاع الجوى بجيش الدفاع الاسرائيلى فى مؤتمر صحفى عقد يوم الاثنين.
    وقال المسؤولون ان جميع مراحل شبكة الدفاع الصاروخى يتوقع ان تدخل حيز التشغيل بحلول عام 2015 ." وقال حاييموفيتش " فى غضون الاعوام الخمسة المقبلة , سنرى هذا النظام مطبقا , سنحول هذه الرؤية الى حقيقة " .
    وتحدث خبراء الدفاع الذين شاركوا فى المرحلة باستفاضة عن اسوأ السيناريوهات التى يمكن ان تحدث والتى يمكن ان تنبه بأن حالة الهدوء النسبى الى تسيطر على سماء اسرائيل يمكن ان تنقشع فى لحظة , بحسب قولهم .
    وقال اوزى روبن مؤسس منظمة الدفاع الصاروخى الاسرائيلى بوزارة الدفاع واول مدير لها ان "القوة النارية من حيث الصواريخ والقذائف المتاحة الآن لاعداء اسرائيل فى تزايد ", مشيرا الى انه قد يتم ضرب المدن الاسرائيلية ب 13 الف صاروخ وقذيفة.
    وقال ارييه هيرتزوج المدير الحالى لمنظمة الدفاع الصاروخى " ساقول انها توفر حماية معقولة. من حيث المبدأ لا يمكن ان نعتقد ابدا انها حماية بنسبة 100 %"

    الصاروخ Arrow 3
    آرو: بالعربي "السهم"، بالعبري "טיל חץ" هو نظام دفاعي مظاد للصواريخ الباليستية(ABM) وهو أول صاروخ يطور من قبل إسرائيل والولايات المتحدة صمم خصيصا لاعتراض وتدمير الصواريخ الباليستية على المستوى الإقليمي. يقوم الآرو باعتراض اهدافه عند طبقة الستراتوسفير من الغلاف الجوي(بعض أنظمة الدفاع مثل ار آي ام-161 يعترض اهدافه في الفضاء الخارجي بينما يعترض الباترويت باك-3 اهدافه اسفل الغلاف الجوي اما نظام ثاد (THAAD) فيعترض اهدافه اعالي الستراتوسفير كذلك هو قادر على اعتراض الاهداف القادمة من الفضاء الخارجي)

    نظام (ايه بي ام) (ABM) صمم لاعتراض الصواريخ الباليستية القصيرة والمتوسطة المدى والهدف من النظام جعله خطا دفاعيا ضد برنامج إيران للصواريخ المتقدمة والتهديد السابق للعراق تحت نظام صدام حسين. يتكون النظام من ثلاثة اجزاء وهي صواريخ الآرو ونظام التحكم(control system) ويسمى (الكباد الاصفر) (Yellow Citron) "اسم نبات" وأخيرا رادار تتبع الهدف (آي ايه أي-اي ال/ام-2008) (IAI EL/M-2080) ويسمى الصنوبر الاخضر (Green Pine). وعند الاستعمال الفعلي سيكون النظام مرتبط ببرنامج الدعم الدفاعي الأمريكي عبر الاقمار الاصطناعية حيت يستطيع رصد اي عملية إطلاق لاي صاروخ. أول عملية نشر للنظام كانت وسط إسرائيل في 14 مارس 2000 ضمن القاعدة الجوية العسكرية بلماخيم (Palmachim IAF Base)على سواحل المتوسط. ان احدث صاروخ لهذا النظام يسمى آرو-2 (Arrow II)ولايزال قيد التطوير







    نظام القبه الحديديه

    القبة الحديدية (بالعبرية:כיפת ברזל‎) نظام دفاع جوي متحرك طور من قبل شركة رافئيل لأنظمة الدفاع المتقدمة والهدف منه هو اعتراض الصواريخ قصيرة المدى والقذائف المدفعية. في شهر فبراير من عام 2007 اختار وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتز نظام القبة الحديدية كحل دفاعي لابعاد خطر الصواريخ قصيرة المدى عن إسرائيل. منذ ذلك الحين بدا تطور النظام الذي بلغت كلفته 210 مليون دولار بالتعاون مع جيش الدفاع الإسرائيلي ومن المقرر ان يدخل الخدمة في منتصف عام 2010م.

    النظام مخصص لصد الصواريخ قصيرة المدى والقذائف المدفعية من عيار 155 ملم والتي يصل مداها 70 كم ويعمل في مختلف الظروف وتشمل المنظومة جهاز رادارقطاع غزة على ان تدخل حيز التشغيل في النصف الثاني من عام 2010م.
    ونظام تعقب وبطارية مكونة من 20 صاروخ اعتراضي تحت مسمى (TAMIR) وقد بدأت إسرائيل نشر هذا النظام حول




    نظام David sling missile
    باللغه العربيه مقلاع داود

    وهو نظام لإعتراض الصواريخ متوسطة المدى من 40 إلى 300كم

    تخطو إسرائيل خطوات عملية في تحقيق دفاعاتها ضد الصواريخ البالستية قصيرة المدى والقذائف الصاروخية والصواريخ الجوالة، عبر تلزيم تطوير نظام مقلاع داود إلى شركة رايثيون الأميركية، والتي طالما أنتجت صواريخ يعتمد على نجاحها في العمليات العسكرية.
    فقد منحت شركة رافاييل (Rafael) الإسرائيلية شركة رايثيون

    (Raytheon ) عقدين تزيد قيمتهما عن 100 مليون دولار من أجل تصميم "نظام مقلاع داود" (DSWS) .
    يمثل نظام مقلاع داود برنامجاً مشتركاً بين وكالة الدفاع الصاروخي الأميركية ومنظمة الدفاع الصاروخي الإسرائيلية. وسيكون هذا النظام قادرا على التصدي للصواريخ البالستية قصيرة المدى، والقذائف الصاروخية من العيار الثقيل، والصواريخ الجوالة (كروز) في المرحلة النهائية من الطيران.
    مُنح العقد الأول للقيام بتطوير مشترك للصاروخ الاعتراضي ستانر (Stunner ). وهو عنصر الصاروخ ضمن نظام مقلاع داود، ويمثل صاروخاً اعتراضياً متطوراً يتميز بالإصابة المدمرة المباشرة، صُمم ليكون جزءا من مقلاع داود، ونظم الدفاع الجوي والصاروخي المدمجة الحليفة.
    أما العقد الثاني، فيتعلق بتطوير وإنتاج وتوفيرالدعم اللوجستي لوحدة الإطلاق الصاروخي (MFU) . يوفرهذا العنصر من النظام قدرة إطلاق عمودية للصاروخ الاعتراضي تغطي قدرة الدفاع الجوي والصاروخي الموسع بزاوية 360 درجة.
    ويرى نائب رئيس قسم الأمن ونظم الطاقة الموجهة المتطورة في شركة رايثيون مايك بوين أن "التهديدات المتمثلة بالقذائف الصاروخية من العيار الثقيل والصواريخ البالستية قصيرة المدى هي غير مكلفة، ومتوفرة وتخفى بسهولة، كما أنها معفية من الاتفاقيات الدولية لمنع انتشار الأسلحة" وأضاف: "يوفر صاروخ ستانر حلا ً قريب المدى وقليل التكلفة لهذه التهديدات غير المتكافئة".
    تستعمل صواريخ ستانر في سيناريوهات اشتباك متعددة تجمع ما بين المستشعرات الأرضية، والبحرية والجوية، وهي توفر مرونة عالية لناحية نشرالجنود والعمليات العسكرية.
    واعتبر المدير العام لقسم الصواريخ في شركة رافاييل "دافيد ستيمر" : أن "رافاييل ورايثيون تستجيبان للطلب العالمي على نظم الدفاع الصاروخي القليلة الكلفة ،عبر التطويرالمشترك لصاروخ اعتراضي ذي إصابة مدمرة مباشرة ". مؤكدا أن "صواريخ ستانرالاعتراضية تعيد تعريف قيمة معادلة الأداء- الكلفة للدفاع الصاروخي الختامي، وتضمن الإصابة التدميرية المباشرة في كل الظروف الجوية بتكلفة الصاروخ التكتيكي


    الرجوع الى أعلى الصفحة
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى